الشركاء الرسميين

الرعاة الإستراتيجيين للمتقلى الرابع لعام 2019

الشركاء الرسميين

الرعاة الإستراتيجيين للمتقلى الرابع لعام 2019

مرحبا بكم في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم (محافظة الوسطى)

ولاية الدقم هي إحدى ولايات محافظة الوسطى بسلطنة عمان، والتي تقع على الشريط الساحلي لبحر العرب المفتوح على المحيط الهندي وتبعد عن محافظة مسقط نحو 550 كيلومترا وتتميز بشواطئها الجميلة ومناخها المعتدل على مدار العام وتقع ولاية الدقم على الشريط الساحلي لبحر العرب المفتوح على المحيط الهندي، تتميز بثروات سمكية ونفطية متعددة. وبالإضافة إلى الشواطئ والرمال الناعمة والسلاسل الجبلية المطلة على بحر العرب كرأس الدقم ورأس مركز ورأس مدركة توجد بولاية الدقم العديد من المقومات السياحية الأخرى، وتعد حديقة الصخور أحد أبرز هذه المواقع.

الدقم ،، بيئة أعمال متكاملة

تسرع مدينة الدقم الاقتصادية بمحافظة الوسطى الخطى لتنضم إلى كبرى المحطات اللوجستية المتكاملة والمترابطة وذلك بعد أن اكتملت البنية الاساسية لها بوجود مطار وميناء وحوض جاف ومصانع ومخازن وفنادق ومجمعات سكنية ومشاريع خدمية متكاملة ومصفاة للنفط فيما يتوصل العمل في مشروع مصفاة النفط ومشاريع أخرى.

أن حكومة سلطنة عمان وضعت المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ضمن خططها الرامية إلى وجود منطقة استثمارية تسهم في رفع ناتجها المحلي الإجمالي، وتنفذ من خلالها سياستها في التنوع الاقتصادي وجذب الاستثمارات العالمية من خلال وجود بيئة آمنة ومحكمة بأنظمة وقوانين وحوافز، فاليوم الدقم تختلف عما كانت عليه قبل عشر سنوات مضت، حيث شهدت المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم إنجاز استثمارات كبيرة أهمها مطار جديد، وحوض جاف لصيانة السفن، وميناء تجاري، ومصفاة للنفط والبتروكيماويات، ومصنع للإسمنت ومصانع وشركات باستثمارات عالمية، فضلاً عن مجموعة من الفنادق والمجمعات السكنية إضافة إلى وجود شبكة من الطرق والخدمات المتكاملة، تلك الجاهزية تؤهلها بأن تكون محطة رئيسية للتجارة بين الشرق والغرب، ومجمعا صناعيا متكاملا على خطوط الملاحة الدولية بفضل موقعها الجغرافي على بحر العرب المفتوح على المحيط الهندي، وبالقرب من الأسواق الاستهلاكية في آسيا وإفريقيا.

الدقم،، مركز الاستثمارات

بلغت حجم الاستثمار الملتزم به من قبل القطاع الخاص حتى نهاية عام 2021 حوالي 63.2 مليار ريال حسب بيانات المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ، هذه النهضة الاقتصادية المتنامية والمتسارعة سوف تحرك القطاعات الخدمية والتجارية وسوف تنعش اقتصاد السلطنة وستوفر الكثير من الفرص الوظيفية لأبناء الوطن، وسيكون هناك عقود عمل للشركات الصغيرة والمتوسطة، فالمؤشرات تشير إلى أننا سنشهد نموا كبيرا في الأعمال والمشاريع خلال المرحلة القادمة مما سينعكس إيجابا في مؤشرات الناتج المحلي الإجمالي وكذلك في تصنيف السلطنة كدولة جاذبة للاستثمارات العالمية وسيكون لها دورها الفعال في رفد اقتصاد البلاد بموارد اقتصادية ذات أهمية في الدخل القومي والموازنة العامة للدولة

المنظم:
البعد الرابع للدعاية والإعلان والصحافة والنشر

info@duqmforum.om sales@duqmforum.om

فريق التسويق

أُنس نصير
مريم البلوشي
ريان الحراصي

الشريك في إدارة الفعالية

فريق إدارة الفعالية

ناصر الشعيلي
زاهر تاج الدين
يونس السلمان

الجهات الراعية الرسمية

انضم الى قائمة بريدنا للحصول على الرسالة الإخبارية

تقرير الأعمال بالدقم 2022

Your Cart

Cart is empty.

Subtotal
ر.ع.0.00
APPLY
0